سبوتيفاي Spotify تقوم بفصل 17% من موظفيها عن الشركة

شارك

سبوتيفاي تفاجئ الموظفين بفصل 17% منهم

في خطوة مفاجئة وغير متوقعة، أعلنت شركة سبوتيفاي عن فصل 17% من موظفيها، أي ما يقرب من 1500 موظف. جاء هذا الإعلان بعد فترة وجيزة من إعلان الشركة عن نتائج مالية إيجابية، مما أثار تساؤلات حول أسباب هذا القرار.

التحديات المقبلة

برر الرئيس التنفيذي لشركة سبوتيفاي، دانيال إيك، هذا القرار بـ “التحديات المقبلة” التي تواجه الشركة، مثل تزايد التضخم وضعف النمو الاقتصادي. وقال إيك في بيان صحفي: “أدرك أن هذا النوع من التقليص سيبدو كبيرًا بالنسبة للكثيرين، خاصةً مع التقرير المالي الإيجابي الأخير وأداءنا. ومع ذلك، ونظرًا للفارق بين حالتنا المالية المستهدفة وتكاليفنا التشغيلية الحالية، قررت أن تكون الإجراءات الكبيرة لتحديد حجم تكاليفنا هي الخيار الأفضل لتحقيق أهدافنا”.

التوسع السريع

أشار إيك إلى أن الشركة قامت بتوسيع نطاق أعمالها بشكل كبير في عامي 2020 و2021، وذلك بسبب تكلفة رأس المال المنخفضة. وقال: “عملت هذه الاستثمارات بشكل عام، مما ساهم في زيادة الإنتاج في سبوتيفاي Spotify ونمو المنصة بشكل قوي خلال العام الماضي”.

ولكن على الرغم من هذه الاستثمارات، إلا أن الشركة ما زالت تعاني من صعوبة في تحقيق الربح. وقال إيك: “على الرغم من التقليل الذي تم في العام الماضي، إلا أن هيكل تكاليفنا لا يزال كبيرًا بالنسبة للحالة التي نحتاج إليها”.

التعويضات

ولتخفيف الصدمة، أعلنت سبوتيفاي أنها ستدفع متوسط شهور خمسة كتعويض للموظفين المفصولين، وستغطي تكاليف الرعاية الصحية خلال تلك الفترة، وستوفر دعمًا للهجرة والمسيرة المهنية.

المستقبل

قال إيك إن سبوتيفاي ستركز في المرحلة التالية على تحقيق الربحية، وذلك من خلال خفض التكاليف وزيادة الإيرادات. وقال: “أن يكون نحيفًا ليس مجرد خيار ولكنه ضرورة”.

وأضاف إيك أن الشركة ستستمر في الاستثمار في مجالات مثل المحتوى الأصلي والذكاء الاصطناعي.

التعليق

يأتي قرار سبوتيفاي بفصل 17% من موظفيها بمثابة صدمة للموظفين والصناعة ككل. ويعكس هذا القرار الصعوبات التي تواجهها شركات التكنولوجيا في ظل التضخم وضعف النمو الاقتصادي.

أحدث مجموعة ذكاء الاصطناعي من ميتا تجعل ترجمة الكلام أكثر سلاسة وتعبيرًا

شارك